آخر الأخبار

النشرة البريدية

ضع بريدك الالكتروني هنا لتتوصل بجديدنا لحظة بلحظة

اخترنا لكم هذا الاسبوع

صفحتنا على الفيسبوك

استطلاع الرأي

هل انتهى عبد الاله بنكيران سياسيا ؟

النتيجة
هكذا حرمت ولاية الجهة الشرقية إحدى أهم الجمعيات التربوية من المخيم
هكذا حرمت ولاية الجهة الشرقية إحدى أهم الجمعيات التربوية من المخيم

جمعية الشروق للطفولة والتنمية
بيان للرأي العام
عملت جمعية الشروق منذ تأسيسها سنة1988 على توفير فضاءات تربوية ترفيهية للاطفال والشباب حسب قوانينها ورسالتها و عملها المشترك خاصة مع وزارة الشباب والرياضة فيما يتعلق بالمخيمات.
وقد كان للاطفال، هذا الموسم2016 ،موعد مع مخيم الشروق بمنطقة واد لاو بتطوان. وبعد استكمال الاجراءات القانونية مع الوزارة الوصية لقطاع الشبيبة والرياضةوالاستعدادات المكثفة للأطر و تضحيات الآباء في توفير الإمكانات لأبنائهم؛ فوجئت جميع هذه الأطراف يوم الخميس.21يوليوز2016 بقرار سلطات ولاية الجهة الشرقية عدم تمكين الجمعية من رخصة السفر عبر الحافلات،بل وتجاوز صلاحياتها ومنع المخيم كليا دون الإدلاء بأي سبب معقول أو رد مكتوب.
وقد تحركت الجمعية وانتظرت ان تتراجع هذه الجهة الوصية على حقوق المواطنين،عن قرارها الجائر هذا واستدراك هذا الاعتداء على حق الطفل في التخييم والجمعية في العمل.
وبعد اي اصرار من السلطات على الاستمرار في هذا الظلم والحكرة،والتمييز بين الجمعيات والسماح للبعض والتضييق علينا،فإن الجمعية قد قررت الدخول في برنامج نضالي اصرارا على تمسكها بحقوقها الدستورية ورسالتها التربوية.وإعادة الاعتبار للنسيج الجمعوي والمجتمع المدني الذي استراحه سماسرة الفساد والاستبداد.
وقد قررت الجمعية ما يلي :
- مراسلة ولاية الجهة الشرقية في شأن اجتماع عاجل للتخاطب والتواصل في إطار حضاري وقانوني ومسؤول.
-مقاضات الجهة الممتنعة عن تسليم الجمعية رخصة التنقل و جواب مكتوب،وتعويض الخسائر المادية والاعتبارية .
-مراسلة مختلف الهيئات الحقوقية والنقابية والجمعوية والسياسية من اجل التغيير عن تضامنها ومشاركتها معركة الحقوق والحريات.
-مراسلة السيد رئيس الحكومة ووزير العدل ووزير الداخلية من اجل التظلم و رفع الظلم والتحقيق في المسألة وخلفياتها.
-فتح صفحة فيسبوكية للتظامن مع الأطفال وحقهم في الترفيه والتخييم والتعبير عن المواطنة الحقة.
-فتح لائحة للتضامن يوقع فيها أولياء الأطفال المحرومين من التخييم وكل رافض لهذا السلوك الاقتضاء التمييزي للإدارة الترابيةةالوصية.
-الاستمرار في فتح فضاءات ترفيهية أخرى للأطفال ومقاومة كل محاولات التوريط في هواجس تسلطية وصراعات مصلحية ضيقة.
ان هذا البيان هو صيحة في وجه الأساليب التسلطية القديمة التي تجاوزها وعي ورشد ونضج المجتمع؛وهو دعوة إلى كافة الأحرار من أجل تحمل المسؤولية والدفاع عن حقنا جميعا في إدارة وسلطة تحترم القانون والإنسان؛ والدفاع عن حق الجمعيات في التراسل والعمل وحق الطفل في التخييم. ودمتم ودمنا لخدمة الصالح العام وتنمية وطننا.
عن مكتب الجمعية
23يوليوز2016


">
تفاعلوا مع الموضوع عبر تعليق او اعجاب او مشاركة ، فالجريدة منكم واليكم وتهمها آراؤكم وانتقاداتكم.

التعليقات
إضــافة تعليـق