وقال التقرير، إن الإدارة لا تعتزم كف يدها بشكل كامل عن المحطة الدولية، ولكنها تعمل على خطة انتقالية قد تنتهي بخصخصتها.

التقرير اعتمد على وثائق حصلت عليها الصحيفة من وكالة ناسا.

وتمثل ميزانية ناسا 1% تقريبًا من الميزانية الاتحادية للولايات المتحدة منذ أوائل ستينيات القرن الماضي، لكنها ارتفعت ارتفاعًا حادًا لتصل إلى 4.41% في 1966 على خلفية برنامج أبولو.

ومنذ 2012، تقدر ميزانية ناسا بحوالي 0.48% من الميزانية الفيدرالية.