آخر الأخبار

اش واقع؟

النشرة البريدية

ضع بريدك الالكتروني هنا لتتوصل بجديدنا لحظة بلحظة

اخترنا لكم هذا الاسبوع

صفحتنا على الفيسبوك

استطلاع الرأي

هل انتهى عبد الاله بنكيران سياسيا ؟

النتيجة
عكس المغرب.. موجة إقالات واستقالات تضرب المنتخب المصري بعد الهزيمة
عكس المغرب.. موجة إقالات واستقالات تضرب المنتخب المصري بعد الهزيمة

بعد خروج المغرب من منافسات كأس إفريقيا 2019 من الدور الـ16 عشية يوم الجمعة إثر هزيمته أمام منتخب البنين، التحقت به نظيرته مصر في اليوم الموالي، إلا أن المسؤولين على كرة القدم في هذا البلد، وعكس المغرب تماما، سارعوا إلى تحميل أنفسهم المسؤولية، وكان لهذا الخروج أثر عميق على منتخب الفراعنة.

وتسبب خروج المنتخب المصري من منافسات كأس إفريقيا 2019 على أرضه من الدور الـ16، إثر خسارته أمام نظيره الجنوب إفريقي (0-1)، في المباراة التي أقيمت أمس السبت بملعب القاهرة، في أزمة عنيفة وموجة إقالات واستقالات، حيث قرر رئيس الاتحاد المصري للعبة هاني أبو ريدة إقالة الجهاز الفني بالكامل بقيادة المكسيكي خافيير أغيري.

ولم يكتف أبو ريدة بإقالة الجهاز الفني، بل قدم أيضاً استقالته إلى وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي، مؤكداً “أنهم لم يستطيعوا تنفيذ طموح الشعب المصري”، لتنهال الاستقالات تباعاً من أعضاء الاتحاد.

وذكر أبو ريدة في تصريحات نشرتها الصفحة الرسمية للاتحاد على “فيسبوك” إن “هذا القرار يأتي كالتزام أدبي، رغم أن اتحاد الكرة لم يقصر في أي شيء تجاه المنتخب، وقدم له الدعم المادي والمعنوي المطلوب”.

وأكد أنه رغم استقالته، إلا أنه سيكمل رئاسته للجنة المنظمة للبطولة من واقع المسؤولية الوطنية، قائلاً: “أنا مستمر في رئاسة اللجنة المنظمة للبطولة حتى نهايتها، لأن النجاح في التنظيم كان من البداية الهدف الذي نسعى جميعاً إلى تحقيقه من أجل سمعة بلادنا”.

ومقابل موجة الإقالات والاستقالات التي ضربت المنتخب المصري، لم يكلف فوزي لقجع رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم نفسه تحمل المسؤولية، رغم الهزائم المتعددة التي مني بها المغرب نذكر من بينها على سبيل المثال خروجه المبكر من منافسات كأس العالم المقامة بروسيا ومن منافسات كأس إفريقيا للأمم الحالية.


Monetize your website traffic with yX Media yX Media - Monetize your website traffic with us Monetize your website traffic with yX Media yX Media - Monetize your website traffic with us
تفاعلوا مع الموضوع عبر تعليق او اعجاب او مشاركة ، فالجريدة منكم واليكم وتهمها آراؤكم وانتقاداتكم.

التعليقات
إضــافة تعليـق