المدير العام : حسن الخباز / الرئيس الشرفي : محمد أسطايب
آخر الأخبار

اش واقع؟

النشرة البريدية

ضع بريدك الالكتروني هنا لتتوصل بجديدنا لحظة بلحظة

آخر الأخبار

اخترنا لكم هذا الاسبوع

إشهار

صفحتنا على الفيسبوك

إشهارات

خط أحمر

اذا كنت في المغرب ... المغاربة دفعوا 49 ميلون دولارا لأجل الألعاب الإلكترونية
اذا كنت في المغرب ... المغاربة دفعوا 49 ميلون دولارا لأجل الألعاب الإلكترونية

كشفت الوكالة المغربية “Willy & Willy”، ووكالة “GG Agency”، المتخصصين في تنظيم تظاهرات الألعاب الإلكترونية، أن المغرب احتل سنة 2018، الرتبة الثالثة على الصعيد الإفريقي، في مجال الألعاب الإلكترونية، بأزيد من 3 ملايين لاعبا نشيطا.

وتابعت المصدر نفسه، على خلفية الإعلان عن تنظيم المعرض المغربي لألعاب الفيديو “معرض الدار البيضاء لألعاب الفيديو”، بالعاصمة الاقتصادية، خلال شهر مارس القادم، أن قيمة المغرب تقدر بحوالي 49 ميلون دولارا، وهو رقم يمثل المعاملات والمايكرو معاملات التي قام بها المغاربة والمؤداة للشركات الأجنبية (شراء الألعاب، وشراء العملات الافتراضية، معدات الألعاب الإلكترونية، إلخ….).

وأضاف المصدر عينه، أن عدد اللاعبين المغاربة النشطين وصل خلال سنة 2017 إلى 3 ملايين لاعبا نشيطا، محققين رقم معاملات يتجاوز 840 مليون درهما، مؤكدا أن المغرب اليوم يمثل محورا حقيقيا في مجال ألعاب الفيديو.

وتحتضن مدينة الدار البيضاء خلال الفترة الممتدة من 27 إلى 29 مارس، من السنة الجارية، المعرض المغربي لألعاب الفيديو “معرض الدار البيضاء لألعاب الفيديو”، الذي سيقام بإحدى فنادق العاصمة الاقتصادية.

وأوضح المنظمون أن هذا المعرض الموجه للجمهور العريض يقترح فسيفساء من التجارب والخبرات في مجال ألعاب الفيديو، مشيرن إلى أن الدورة الأولى من المعرض المغربي لألعاب الفيديو، تأتي لمواكبة قطاع يحظى بالكثير من الحيوية.

وقال المنظمون إن المعرض يهدف إلى إلى تعزيز القطاع، ترفيه الشباب، إثارة المواهب، بالإضافة إلى خلق فرص جديدة، كما يعتبر منصة لتوحيد منظومة الألعاب الإلكترونية المغربية والإفريقية.

وفي هذا الصدد، قال كريم مبارك المدير العام لـ” GG Agency”، إن “فكرة المعرض انبثقت من خلال دراسة أجريناها حول الإقبال على ألعاب الفيديو بالمغرب وإفريقيا. هذا السوق يمثل حاليا أفاقا جذابة”، مضيفا أن “هدفنا هو خلق تآزر بين مختلف الفاعلين في هذا الميدان: مطورين، لاعبين، ومبدعي العلامات التجارية، بغرض التعريف بإمكانيات السوق المحلي على الصعيد الوطني والقاري والدولي، زيادة على توعية السلطات العمومية بأهمية هذا السوق الذي أصبح يشهد اهتماما متزايدا به من لدن المغاربة”.

المعرض في طبعته الأولى، يقدم مشهد استثنائي موجه للألعاب والتقنيات الحديثة على امتداد 3 أيام، على مساحة تتجاوز 1500 متر مربع، كما سيقدم “معرض الدار البيضاء لألعاب الفيديو” منصة فريدة من نوعها ستجمع مجموعة متنامية بفضاء للتبادل والتقاسم والمنافسة: مجموعات مختلفة من اللاعبين المغاربة، ألعاب على جهاز الحاسوب، على وحدات التحكم، على الهاتف المحمول، مبدعين ومطوري الألعاب، وسائل الإعلام والمؤثرين، الشركات الوطنية والدولية، إضافة إلى المقاولات المغربية والإفريقية الناشئة.

المعرض كذلك أيضا، حسب المنظمين، مهمة بيداغوجية توعوية، من أجل ممارسة أكثر مسؤولية لألعاب الفيديو، موجهة لجميع الجماهير: الآباء والأمهات كمشترين ومقدمين لرعاية أطفالهم وللاعبين باعتبارهم واصفين.

وسيساهم “معرض الدار البيضاء لألعاب الفيديو”، الذي يعد واجهة حقيقيية لصناعة ألعاب الفيديو، في تطوير قطاع ألعاب الفيديو والرياضة الإلكترونية على جميع الأصعدة.

هذا ويشار إلى أنه، في سنة 2014، كانت إفريقيا تتوفر على 23 مليون لاعبا ألعاب فيديو، وفي سنة 2019 أصبح هناك أكثر من 500 مليون لاعبا.

وقفز سوق الألعاب من 105 مليون دولار إلى 570 مليون دولار، خلال نفس الفترة، بزيادة مبيعات المعدات والألعاب ما يصل إلى مليار دولار من المبيعات.


تفاعلوا مع الموضوع عبر تعليق او اعجاب او مشاركة ، فالجريدة منكم واليكم وتهمها آراؤكم وانتقاداتكم.

التعليقات
إضــافة تعليـق

تطبيق الجريدة

اشهار 3