المدير العام : حسن الخباز / الرئيس الشرفي : محمد أسطايب
آخر الأخبار

اش واقع؟

النشرة البريدية

ضع بريدك الالكتروني هنا لتتوصل بجديدنا لحظة بلحظة

اخترنا لكم هذا الاسبوع

إشهار

صفحتنا على الفيسبوك

إشهارات

' بِكَ الْمَجْدُ يَفْخَرُ ' قصيدة من البحر الطويل




قَطَفْتُ لِنَظْمِ الشِّعْرِ وَرْدًا يُعَطِّرُ ​​وَ صُغْتُ لِعِقْدِ الْمَدْحِ دُرًّا يُحَيِّرُ
سَعِدْنَا بِعِيدٍ عَادَ يَبْعَثُ بَهْجَةً ​أَتَانَا وَ لِلْأَشْوَاقِ شَوْقٌ يُسَهِّرُ
فَيَا فَرْحَةً جَاءَتْ تُجَمِّلُ رَبْعَنَا ​لِنَحْيَا رَبِيعًا بِالْأَزَاهِرِ يَعْطِرُ

لِعَرْشِكَ أَهْدَابٌ كَدَوْحٍ يُظَلِّلُ ​​وَ يَدْفَعُ شَمْسًا بِالدَّوَاهِي تُسَعَّرُ
فَتُغْشَى بِأَلْطَافِ الْأَمَانِ بِلَادُنَا ​​وَ يَحْظَى بِخُسْرٍ مَنْ يُعَادِي وَ يُدْحَرُ
تَصَدَّرْتَ أَسْلاَفاً كِرَامًا تَمَجَّدُوا ​فَصِرْتُمْ بُدُورًا فِي السَّمَاءِ تُنَوِّرُ
وَ أَوْرَثْتَ شِبْلاً عِزَّ نَفْسٍ وَ هَيْبَةً ​فَسَارَ وَلِيُّ الْعَهْدِ بِالنُّبْلِ يَزْخَرُ
أَتَتْ وَ اسْتَنَاخَتْ فِي حِمَاكَ مَكَارِمٌ ​​فَأَنْتَ لَهَا أَهْلٌ وَ مِنْكَ تُصَدَّرُ
تَبَاهَتْ بِكَ الصَّحْرَاءُ فَرْحَى وَ أَقْسَمَتْ ​بِأَنَّكَ نَبْعٌ لِلْقِفَارِ يُخَضِّرُ
عَبَرْتَ بِنَا بَحْرَ الْوَبَاءِ بِحِكْمَةٍ ​وَ حِنْكَةِ رُبَّانٍ لِمَوْجِهِ يَقْهَرُ
فَلَاحَ لَنَا شَطُّ الْأَمَانِ مُرَحِّبًا ​فَتَهْمِسُ أَقْوَامٌ ثَنَاءً وَ تَجْهَرُ
فَلَمْ تُنْجِبِ الْأَوْطَانُ مِثْلَكَ قَائِدًا ​وَ لَمْ تَكُ رَوْضَاتٌ بِمِثْلِكَ تُزْهِرُ
فَقَدْرُكَ بَدْرٌ فِي الْأَعَالِي مُقَامُهُ ​​وَ مَجْدُكَ طَوْدٌ بِالنّفَائِسِ مُغْمَرُ

وَ يَسْأَلُنِي طَيْرُ الرَّوَابِي مُغَرِّدًا ​لِمَ الْحُبُّ مِنْكُمْ بِالصَّفَاوَةِ يَقْطُرُ ؟
أُجِيبُ وَ هَلْ فِي النَّاسِ مِثْلُ مُحَمَّدٍ ​​صَفَاءًا وَ غَيْمًا بِالْفَضَائِلِ يُمْطِرُ
سَكِرْنَا وَ لَمْ نَأْثَمْ بِرَاحِ وِدَادِهِ ​ثَمِلْنَا بِلَا سُكْرٍ فَحُبُّهُ يُسْكِرُ
هُوَ السِّلْمُ إِنْ شِئْتَ السَّلَامَ وَ نَبْعَهُ ​​وَ مَنْ شَاءَ حَرْبًا فَالْمُفَدَّى غَدَنْفَرُ
حَلِيمٌ فَإِنْ يَغْضَبْ يُسَامِحْ وَ مَنْ يَجُرْ ​​فَعَدْلُهُ بَعْدَ الْحِلْمِ سَيْفُهُ يَبْتُرُ
يَدَاهُ نَدًى لْلعَالَمِينَ وَ بَلْسَمٌ ​سَلُوا عَنْهُ سَمْرَاءَ الْأَرَاضِيِ تُخْبِرُ

عَلَوْتَ وَ جَاوَرْتَ النُّجُومَ فَنَوَّرَتْ ​سَمَوْتَ وَ لَمْ تَفْخَرْ بِكَ الْمَجْدُ يَفْخَرُ
سَلِمْتَ لِشَعْبٍ بِالدُّعَاءِ تَضَرَّعَ ​لِيَحْمِيكَ رَبُّ الْكَوْنِ دَوْمًا وَ يَنْصُر

محمد أديب
الدار البيضاء، يوليوز 2020

إضــافة تعليـق

 

 

تطبيق الجريدة

اشهار 3