المدير العام : حسن الخباز / الرئيس الشرفي : محمد أسطايب
آخر الأخبار

اش واقع؟

النشرة البريدية

ضع بريدك الالكتروني هنا لتتوصل بجديدنا لحظة بلحظة

اخترنا لكم هذا الاسبوع

إشهار

صفحتنا على الفيسبوك

إشهارات

هذه أبرز المكاسب التي سيحققها المغرب من خلال افتتاح قنصلية أمريكية بالداخلة
هذه أبرز المكاسب التي سيحققها المغرب من خلال افتتاح قنصلية أمريكية بالداخلة
أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب، السيد ديفيد فيشر، اليوم الأحد بالداخلة، أن افتتاح قنصلية للولايات المتحدة الأمريكية بالداخلة، من شأنه "تشجيع مشاريع الاستثمار والتنمية التي ستحقق فوائد ملموسة للمنطقة".

وأوضح السيد فيشر، وفق بلاغ لسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، أن افتتاح قنصلية جديدة للولايات المتحدة "سيمكن من الاستفادة بشكل أفضل من موقع المغرب الاستراتيجي كقطب للتجارة بكل من إفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط، وسيسمح ذلك على الخصوص بدعم وتشجيع مشاريع الاستثمار والتنمية التي ستحقق فوائد ملموسة للمنطقة".

وأبرز الدبلوماسي الأمريكي، الذي حل بالداخلة لإعطاء انطلاقة العملية الرسمية لافتتاح قنصلية للولايات المتحدة الأمريكية بالمدينة، أن "زيارتنا اليوم لمدينة الداخلة تعتبر حدثا تاريخيا إضافيا يميز علاقة الصداقة ما بين المملكة المغربية والولايات المتحدة التي تمتد على مدى مائتي سنة".

وأضاف المصدر ذاته، أن السيد فيشر، الذي أصبح أول سفير أمريكي يقوم بزيارة للصحراء المغربية، أعرب عن "خالص تشكراته لجلالة الملك محمد السادس، الذي كان التزامه الراسخ بالصداقة الأمريكية - المغربية أساسيا من أجل إجراء هذه الزيارة".

وتابع السفير، الذي كان مرفوقا بمساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، السيد ديفيد شينكر، وذلك لإجراء محادثات مع مسؤولين حكوميين وقيادات من قطاع الأعمال بمدينة الداخلة، "أستطيع القول أنه ستتبع هذه الزيارة الأولية للأقاليم الجنوبية المغربية زيارات رسمية متعددة أخرى لمسؤولين في الحكومة الأمريكية، في حين نشرع في تحديد موقع ملائم للقنصلية الجديدة".

وأبرز بلاغ السفارة الأمريكية أن السفير فيشر، ومساعد كاتب الدولة الأمريكي شينكر، قد لقيا ترحيبا حارا من طرف وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، خلال زيارتهم لمواقع محتملة لإنشاء مقر القنصلية الأمريكية بالداخلة في المستقبل.

وأشار ذات المصدر إلى أن السفير فيشر، قام بزيارة للفرع المحلي لمؤسسة فوسبوكراع، للوقوف على الجهود المبذولة لتعزيز ريادة الأعمال والتنمية الاجتماعية وقيمة المشاركة المدنية للمجتمع في الداخلة.

وأوضح أن السيد فيشر أكد، خلال اجتماعاته مع أعيان محليين، على أن هدف الزيارة، هو التأكيد على أن الولايات المتحدة تولي أهمية قصوى لتعزيز الازدهار الاقتصادي والسلام والاستقرار بالمغرب، لا سيما بالأقاليم الجنوبية.

من جهة أخرى، أضاف البلاغ، أن الرئيس المدير العام للشركة الأمريكية لتمويل التنمية الدولية، آدم بوهلر، وجه رسالة عبر تقنية "الفيديو" سلط فيها الضوء على الزيارة التاريخية للداخلة، وجدد "التزام الولايات المتحدة بالاستثمار في بناء الازدهار الاقتصادي لجميع المغاربة، وخاصة في الأقاليم الجنوبية"، مبرزا أن "الصداقة بين الولايات المتحدة والمغرب ثابتة وتزداد قوة".

وكان الرئيس دونالد ترامب قد أعلن، في الإعلان الرسمي بالاعتراف بسيادة المملكة المغربية على أقاليمها الجنوبية، يوم 10 دجنبر الماضي، أن الولايات المتحدة تعتزم افتتاح قنصلية جديدة.

وفي 24 دجنبر، أي بعد مرور أسبوعين، أعلن وزير الخارجية الأمريكي السيد مايك بومبيو، عن إنشاء "مركز تواجد افتراضي"، وهو ما يعتبر خطوة أولى هامة في عملية إنشاء بعثة دبلوماسية أمريكية جديدة.

وأشارت السفارة الأمريكية إلى أن مركز التواجد الافتراضي، يوفر معلومات هامة بخصوص الخدمات القنصلية، وفرص التبادل الثقافي، وحول إعلانات الحكومة الأمريكية بشأن البرامج الجديدة التي تهدف إلى تعزيز الاستثمارات الاقتصادية والتجارية بالمنطقة، كما سيسمح المركز للحكومة الأمريكية بأخذ الوقت المطلوب لتلبية المتطلبات التنظيمية والأمنية المتعلقة بافتتاح قنصلية جديدة.

وتسمح مراكز التواجد الافتراضي للسفارات بتوفير المشاركة الدبلوماسية عن بعد مع مدن ومناطق مهمة، ويستدعي ذلك قيام موظفي البعثة بزيارات منتظمة ومحددة الأهداف، وتنظيم أنشطة متواصلة في مجال العلاقات العامة، ومشاركة "افتراضية" من خلال مواقع إنترنت مخصصة للمدينة أو للجهة.

إضــافة تعليـق

 

 

تطبيق الجريدة

اشهار 3