آخر الأخبار

النشرة البريدية

ضع بريدك الالكتروني هنا لتتوصل بجديدنا لحظة بلحظة

اخترنا لكم هذا الاسبوع

صفحتنا على الفيسبوك

استطلاع الرأي

هل انتهى عبد الاله بنكيران سياسيا ؟

النتيجة
تطورات مثيرة بعد الضجة التي خلفها اعتقال مواطنين بسبب مخالفات سجلها “الرادار”
تطورات مثيرة بعد الضجة التي خلفها اعتقال مواطنين بسبب مخالفات سجلها “الرادار”

تفاعلا مع الخبر الذي نشر أول أمس الإثنين، الخاص بالتطورات القضائية لمخالفات “الرادار” الثابت، تلقت مصالح وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك سيلا من الاتصالات من الآلاف من المواطنين طيلة اليومين الماضيين، يستفسرون عن مدى تسجيل مخالفات سير في حقهم بواسطة جهاز مراقبة السرعة الثابت دون علمهم.
وانكبت المصالح المختصة بالوزارة، حسب “المساء”، على توجيه المواطنين نحو خدماتها الإلكترونية للاطلاع الشخصي على المخالفات المسجلة وتفاصيلها وطرق أدائها، حيث سجل الموقع المخصص لتتبع ملفات مخالفت السير ضغطا غير مسبوق، كما شهد التطبيق المعد لذات الغرض والموجه للهواتف النقالة والألواح الإلكترونية المئات من عدد مرات التحميل.
وحاولت رئاسة النيابة العامة التخفيف من هول الصدمة، التي شعر بها المواطنون، حيث شدد مصدر مأذون على أن النيابة العامة تطمئن المواطنين المتضررين، الذين فوجئوا بوضعهم رهن الاعتقال لتفيذ أحكام بالإكراه البدني، نتيجة عدم تنفيذ أحكام بأداء مبالغ المخالفات، بفتح الباب أمامهم لرفع تظلمات، ستنال حقها من الدراسة والبحث.
وتوعد المصدر ذاته كل موظف أو عون ثبت في حقه تقصير في احترام كل مراحل المساطر القانونية بالتأديب العاجل والصارم، خاصة عند تبليغ المعنيين بالأمر أولا بحكم الأداء وثانيا بالإنذار الأخير والحاسم الذي يسبق الحكم بالإكاه البدني.

من جهته أمر محمد أوجار وزير العدل باستخلاص مبالغ المخالفات مع ذعائر التأخير والصوائر بمخافر الشرطة ومراكز الدرك، لتفادي اعتقال المحكوم عليهم بالإكراه البدني المستعدين للأداء والعمل على إطلاق سراحهم دون تماطل.

 

">
تفاعلوا مع الموضوع عبر تعليق او اعجاب او مشاركة ، فالجريدة منكم واليكم وتهمها آراؤكم وانتقاداتكم.

التعليقات
إضــافة تعليـق