وحسب مصادر “اليوم 24″، فإن الجهات المعنية عجزت عن بناء حجرة دراسية في الفرعية المذكورة، ولهذا السبب تم نقل عدد من التلاميذ نحو منزل سكني يبعد عن الفرعية ببعض الأمتار.

وأوردت المصادر ذاتها أن المنزل المذكور تم تجهيزه بكراس، وطاولات من فرعية “اعكبت”. كما أشارت إلى استياء أولياء التلاميذ من هذا القرار، واصفين إياه بـ”الفضيحة”.

وعلاوة على ذلك، ذكرت المصادر ذاتها أن المنزل المذكور لا يليق بتعليم الأطفال، مبرزة أن الوزارة المعنية فشلت في بناء حجرة دراسية، وتوفير تعليم جيد، بشروط مناسبة لهؤلاء التلاميذ.

IMG-20191102-WA0005IMG-20191102-WA0004IMG-20191102-WA0003