آخر الأخبار

النشرة البريدية

ضع بريدك الالكتروني هنا لتتوصل بجديدنا لحظة بلحظة

صفحتنا على الفيسبوك

استطلاع الرأي

هل ترى من الضروري أن ينتظر بنكيران جواب أخنوش لتشكيل حكومته رغم ان لديه الاغلبية؟

النتيجة
 اعتنق الإسلام من أجل حبّه الأول فاتن حمامة. رحيل عمر الشريف الممثل المصري الذي فتن العالم
 اعتنق الإسلام من أجل حبّه الأول فاتن حمامة. رحيل عمر الشريف الممثل المصري الذي فتن العالم

رحل الممثل العالمي عمر الشريف عن 83 عاما، بعد رحلة طويلة من العطاء الفني استمرت قرابة ستة عقود.
وكشف وزير الآثار المصري السابق زاهي حواس عن الظروف التي رافقت رحيله قائلا» إن الفنان العالمي توفي في مصحة مخصصة لرعاية كبار السن في منطقة حلوان»، مضيفا أن الشريف امتنع عن الطعام والشراب خلال الأيام العشرة الماضية ودخل في حالة من الزهد في الحياة.
وكان طارق الشريف، نجل الفنان، قد صرح سابقا أن والده مصاب بمرض الزهايمر منذ ثلاث سنوات، وأن حالته تسير نحو الأسوأ، وأكد أنه لا يمكن التكهن بمدى استفحال المرض.
كما أن حالته الصحية والنفسية تدهورت بشكل كبير بعد وفاة سيدة الشاشة العربية، فاتن حمامة، مطلع العام الحالي. وكان يعاني من عدم تذكر أبرز وأشهر أفلامه، كما أنه لم يعد يميّز بين معارفه.
واستطاع الممثل الراحل أن يكون أحد الممثلين العرب القلائل الذين استطاعوا الوصول إلى النجومية في هوليوود والغرب، حيث اكتسب شهرة عالمية وترشح لجائزة أوسكار عن دوره في فيلم «لورانس العرب» عام 1962.
ولد في 10 نيسان/ إبريل 1932 باسم ميشيل شلهوب لعائلة ثرية في مدينة الاسكندرية في مصر. وانشغل بالتمثيل أثناء دراسته الرياضيات والفيزياء في القاهرة.
وتحول إلى الإسلام وتزوج من فاتن حمامة في 1955 ليصبح اسمه بعدها عمر الشريف. وأنجبا ابنهما الوحيد طارق الذي أدى دور يوري في فيلم «دكتور جيفاكو»، عندما كان عمره 8 سنوات، لكنه انفصل عن فاتن حمامة في 1974.
ورغم وسامته وعلاقاته الغرامية التي شملت أجمل نجمات هوليوود والغرب، إلا أن الشريف لم يتزوج مرة ثانية، قائلا إنه لم يقع في حب أي امرأة أخرى.
وغاب عمر الشريف عن السينما المصرية منذ أواخر عقد الستينيات وحتى أوائل عقد الثمانينيات حين عاد إليها بفيلم «أيوب – 1983» ثم فيلم «الأراجوز- 1989» وكان آخر أفلامه المصرية «المسافر – 2008» .
وتنوعت أدواره في السينما بشكل حاد، واستطاع أن يجيدها جميعا بحيث صار «الجوكر» في الكثير من الأعمال، فبعد «لورانس العرب» قام بدور الزوج الأمريكي لصوفيا لورين في فيلم «ذي فول أوف ذي رومان إمباير»، وقام بدور قس اسباني في «بيهولد ايه بال هورس» والحبيب اليوغسلافي لأنغريد بيرغمان في «ذي يلو رولز – رويس» وجميعها كانت في 1964، وكان الشخصية الرئيسية في «جنكيز خان» في 1965 .
ثم مثل دور «دكتور جيفاكو» ذائع الصيت، والذي يحكي قصة طبيب وشاعر أثناء الثورة الروسية. ورغم النقد حقق الشريف والفيلم عموما نجاحا باهرا.
ولم تقف موهبته دون خوض تجربة ضابط نازي في «ذي نايت اوف ذي جنرال»، ومقامر يهودي في «فاني غيرل» أمام باربرا سترايسند، كما قام بدور أمير ثم محام ايطالي في «ذي اوبينتمنت» وثائر لاتيني في (تشي).
وقد شعر النجم الكبير قبل وفاته بأن اصدقاءه وجيله غادروا الى الدار الأخرة ليتركوه وحيدا، لكن ستة عقود من العطاء ستخلد اسمه كألمع نجوم السينما المصرية والعربية والدولية.


تفاعلوا مع الموضوع عبر تعليق او اعجاب او مشاركة ، فالجريدة منكم واليكم وتهمها آراؤكم وانتقاداتكم.

التعليقات
إضــافة تعليـق