آخر الأخبار

النشرة البريدية

ضع بريدك الالكتروني هنا لتتوصل بجديدنا لحظة بلحظة

صفحتنا على الفيسبوك

استطلاع الرأي

هل انتهى عبد الاله بنكيران سياسيا ؟

النتيجة
سطايل ترد على اتهامات رئيس الحكومة لها وتذكره أن القصر لم يسبق له أن ساءلها كما يفعل هو !
سطايل ترد على اتهامات رئيس الحكومة لها وتذكره أن القصر لم يسبق له أن ساءلها كما يفعل هو !

أكدت مديرة الأخبار في القناة الثانية سميرة سطايل ردا على سؤال أحد الحضور، الذي طرح عليها في ضيافة معهد HEM في مدينة الدار البيضاء، مساء الأربعاء 11 ماي الجاري، أنها تحترم التعددية السياسية وليس لديها أي مشكل مع السيد رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران.

وأضافت أنها حرصت باستمرار على احترام التعددية السياسية والحزبية، وأنه لا شيء يبرر تأفف أي حزب سياسي في الحكومة من القناة الثانية، لأن مرورهم ومتابعة أنشطتهم السياسية تخضع لمتابعة تراعي وتحترم القوانيم العمومل بها.

ووصولا عند سؤال أحد الحضور في القاعة الذي سأل مديرة الأخبار عن طبيعة مشكلها مع رئيس الحكومة الذي وصل إلى الحكم بعد ما بات يسمى بالربيع العربي. قالت سميرة سطايل: » تعاملنا دائمل مع رئيس الحكومة كما يجب أن نتعامل معه، أي بالاحترام الواجب له.. ما حدث أنني سئلت لماذا لا نبث الا ثلاث ثواني من تصريح لرئيس الحكومة مدته سبعة دقائق؟! وعند كل مرة أرد بنفس الجواب، كيف يعقل أن نبث تصريحا لرئيس الحكومة مدته ستة دقائق في نشرة أخبار لا تتجاوز عشرون دقيقة. إن الخطاب الملكي يخضع في نشرة الأخبار لعملية توظيب تركز على أقوى الأفكار التي وردت فيه، ولا أحد سألنا في يوما من الأيام، لماذا يخضع لهذه العملية، هذا في الوقت الذي يسائلنا رئيس الحكومة لماذا لا نبث ستة دقائق كاملة لتصريح له. إننا نشتغل وفق قواعد مهنية، لكن ثمة أحيانا بعض من محاولات الاستفزاز لا أقل ولا أكثر، تضيف مديرة الأخبار في القناة الثانية.


">
تفاعلوا مع الموضوع عبر تعليق او اعجاب او مشاركة ، فالجريدة منكم واليكم وتهمها آراؤكم وانتقاداتكم.

التعليقات
إضــافة تعليـق